مقابلة أجريت مع سماحة الشيخ علي الدهنين 

القسم : مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه   ||   التاريخ : 2008 / 01 / 30   ||   القرّاء : 5837

مقابلة أجريت مع سماحة الشيخ علي الدهنين
 
 
 
 أسئلة لرجال الدين :
 
1. دائما يثار بين فينة وأخرى من أن رجال الدين هم السبب في تأخر عجلة المجتمع وفي الركود الفكري له وذلك من أنهم يتسمون بفكر وثقافة غير ملائمة لتسارع العصر وهذه الإثارة نابعة  من أن رجال الدين يحيطون نفسهم بقدسية وكذلك يكون خطابهم رتيب في الطرح والحوار واغلبهما منصب في الأمور الدينية فقط وبالذات الفقهية وبعيدين كل البعد عن العلوم الإنسانية والعلمية ... هل هذا صحيح ؟!
 
الجواب :  طالب العلم هو المتخصص في علوم الدين ، و الدين ـ كما نعلم ـ هو الطريق الذي ينبغي على الإنسان سلوكه للوصول إلى الله عز وجل والفوز بجنانه والنجاة من ناره ، يقول عز وجل (( ومن يبتغي غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه )) ، ومن المفروض حينئذ أن يحاط العالم الورع التقي المبين للناس تعاليم طريقهم إلى الله بقدسية تتناسب مع مكانته ودوره المهمين لصلاح معاش الناس ومعادهم  .
 
ولعل عدم تحديد مهمة طالب العلم الأساسية  هو السبب وراء طرح مثل هذا السؤال ، إذ ليس من المطلوب على طالب العلم تحصيل جميع التخصصات والتمكن من جميع فنون العلوم البشرية  وتعليمها للناس ، وإنما الهدف ينحصر في تعلم المفاهيم الدينية والأحكام الشرعية و إنذار الناس وتعليمهم ، يقول عز وجل (( لينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون  ))  وقد يستعين طالب العلم بأهل التخصصات الأخرى لتنفيذ مهمته الأساسية على أكمل وجه .
 
فطالب العلم كغيره من أفراد المجتمع يحمل تخصصا معينا وينبغي على الناس أن يعتمدوا عليه في تخصصه ، وأن لا يتوقعوا منه القيام بكل المهمات ولو كانت خارجة عن حدود تخصصه .
 
       
 
2. نظرا لأن الحوزة العلمية تعد المرجعية الأساسية في تحديد موقف المجتمع وتوجيهه لماذا لم تكن الحوزة متصدرة في اغلب الأحوال إلى القضايا الاجتماعية والسياسية وحتى العالمية التي تهم الناس من الانتخابات البلدية إلى تدنيس القران في معتقل غوانتنامو ومرورا بالمشاكل الداخلية في المجتمع فهل هذه التصرف من وجهة نظرك متعمد أو هناك تقصير فعلا ؟
 
الجواب : الحوزة العلمية مؤسسة علمية تعنى ببيان القضايا العقدية والعملية لمذهب أهل البيت عليهم السلام ، وليست دولة أو حزباً سياسياً أو توجهاً اجتماعياً لكي يتوقع منها الدخول في مثل هذه القضايا .
 
 
 
3. لماذا يوجد جبال من ثلج لدى مجتمع رجال الدين بمعنى لماذا هناك خلافات بين رجال الدين أنفسهم والمشهد أصبح اقرب ما يكون من تحزب وحساسيات بين جماعات أليس من الأجدى من رجال الدين التقرب من بعضهم البعض لأنهم واجهة المجتمع وخاصة من أن المثقفين دائما يشددون على هذه النقطة لتوضيح عيب في رجال الدين ؟!
 
الجواب : لا يوجد خلاف بين طلاب العلم ورجال الدين ،  نعم هنالك اختلافات في بعض وجهات النظر ، ونحن لا نحيل وقوع بعض الخلافات ـ كما هو الحال في جميع طبقات المجتمع ـ ،  ولكن تلك الخلافات حالات نادرة ، ولا تشكل ظاهرة تستدعي السؤال والاستفسار عنها . 
 
ولعل أدل دليل على حالة الوفاق العامة التي يعيشها طلاب العلم في بلادنا الحبيبة ما نجده من مشاريع عامة النفع يتفق عليها الكثير من طلاب العلم كمؤسسة الحوزة العلمية المباركة ، ولجنة رؤية الهلال .
 
 
4. هناك من يدعي من انه يوجد عداء مبطن لدى رجال الدين اتجاه المثقفين أي الذين يوجهون أصابع الاتهام إلى رجال الدين بتخلف المجتمع ومن أن رجال الدين ينفردون بساحة لهم وكأنهم أحسوا من أن البساط بدأ ينسحب من تحت أرجلهم... هل هذا صحيح ؟!
 
الجواب : هذا السؤال فيه الكثير من التجني وسوء الظن بطلاب العلم ، فإن المثقفين على دراية تامة بأهمية طالب العلم وحامل العلوم الشرعية ، وهم يكنون له كل الحب والتقدير والاحترام ،  وطالب العلم بدوره ـ أيضاً ـ يدرك أهمية المثقف والدور الكبير الذي يمكن أن يقوم به في  سبيل إصلاح المجتمع وتنظيمه ، وهنالك تعاون تام بين طلاب العلوم الشرعية والمثقفين لا يمكن أن ينكر ،  وبهذا التعاون  يمكن أن يحقق الجميع الغاية  المطلوبة وهي رضا الله وإصلاح المجتمع .
 
نعم توجد عند طالب العلم تحفظات على منهج بعض المثقفين الذين لم يلتفتوا إلى  مسألة ضرورة عدم التطفل على الأمور التي هي داخلة ضمن نطاق تخصص طالب العلم ، ولكن هؤلاء المثقفين قلة ووجودهم لا يشكل ظاهرة ملفتة.       
 
 
 
أسئلة المعتدلين:
 
1.  هل يشكل العداء مناخا صحيا يحرك العجلة الثقافية والفكرية في المجتمع ؟!
 
2. ما هو مردود المجتمع من هذا الصراع وهل صحيح من انه أي المجتمع سينقسم إلى نصفين وكل نصف يصارع الآخر.
 
3. كنظرة مستقبلية إلى ماذا سينتهي هذا الإشكال بين الطرفين وهل هذا العداء وهو فقط فقاعة صابون فقط سينتهي على المدى القريب ؟!
 
4. بخبرتك الشخصية هل هذه الحالة خاصة في مجتمعنا أم أن هناك مجتمعات سابقة ومعاصرة عاشت وتعيش نفس التجربة.
 
الجواب : لا يشكل هذا العداء ظاهرة ملفتة في مجتمعاتنا ، وإن كان كذلك في بعض المجتمعات الأخرى ، وبالتالي  نحن  لا نتوقع ترتب آثار جانبية  لأمر لا وجود له .
 
ولا إشكال في أن وجود مثل هذا العداء في أي مجتمع  يشكل عقبة كأداء  لا بد من اجتيازها باستنفار طاقة جميع أهل الفكر والنظر في ذلك المجتمع .
 
زاد المعاد - www.zaad.org


 
 


أهل البيت عليهم السلام :

  • النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم
  • أمير المؤمنين علي عليه السلام
  • الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
  • الامام الحسن عليه السلام
  • الإمام الحسين عليه السلام
  • الامام علي السجاد عليه السلام
  • الإمام الباقر عليه السلام
  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام
  • الإمام موسى الكاظم عليه السلام
  • الإمام علي الرضا عليه السلام
  • الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • الإمام علي الهادي عليه السلام
  • الإمام الحسن العسكري عليه السلام
  • الإمام الحجة المهدي عليه السلام

تربية أخلاقية :

  • أخلاقيات

فكر وعقيدة :

  • عقائديات

مقالات ومواضيع منوعة :

  • المرأة والطفل
  • منوعات
  • مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه
  • محاضرات مكتوبة للشيخ الدهنين
  • شخصيات إسلامية

سير بعض العلماء :

  • آية الله العظمى الشيخ بهجت

القسم الصوتي والمرئي :

  • محاضرات محرم لعام 1434 هـ

سماحة الشيخ حيدر السندي :

  • التوحيد الإلهي
  • العدل الإلهي
  • النبوة
  • الإمامة
  • أهل البيت عليهم السلام
  • الإمام المهدي عليه السلام
  • منوعات
  • منوعات فقهية
  • على ضفاف الطف
     جديد القسم :



 حديث( علي حبه حسنة ) فوق شبهة التغرير في ارتكاب السيئة:

 المرأة عند الشيعة

 دفع شبهة ترتبط بعمومية الرسالة الخاتمية:

 البحث الثالث: من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟

 آلية الإصلاح في النهضة الحسينية

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثالث)

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثاني)

 عظمة النهضة الحسينية (القسم الأول)

 التوسل بالأنبياء وفعل المشركين

 المرجع الأعلى إذا تحدث

     البحث في القسم :


  

     مقالات عشوائية :



 التوجه إلى الله بالحجة بن الحسن سبيل كل الأولياء

 الحكمة من عصمة فاطمة الزهراء عليها السلام

 مقام المقدس الاردبيلي!

 حديث( علي حبه حسنة ) فوق شبهة التغرير في ارتكاب السيئة:

 مناقب الإمام الحسن عليه السلام

 صوم عاشوراء في روايات أهل البيت عليهم السلام

 من فضائل الإمام المجتبى (عليه السلام) ومظاهر شخصيّته

 الامام العسكري عليه السلام والفرق الضالة

 مكانة الإمام الحسين عليه السلام في آيات الذكر الحكيم

 غيبة الإمام وأبعادها الايجابية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net