آية الولاية 

القسم : الإمامة   ||   التاريخ : 2014 / 05 / 09   ||   القرّاء : 2376

      السؤال:
      في قوله تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا))(النساء:59).

      خطر لي الاسئلة التالية: ما معنى التنازع الوارد في الآية الكريمة؟ وهل يمكن ان يتنازع عامة المؤمنين مع أولي الامر أم لا ؟

     فإن كان الجواب نعم (وهذا مستبعد) فكيف يسوغ التنازع مع إمام معصوم؟
وان كان الجواب لا (اثبات  العصمة) فلماذا لم يذكر الله أولي الامر في الجزء الثاني من الآية ((فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ)) الاية.

     الجواب:

   دل صدر الآية على عصمة أولي الامر. ولكن حيث لم يرجع الجزء الثاني في حال التنازع إلى أولي الأمر صار ذلك سبب لطرح هذا السؤال: لماذا لم يرجع إليهم مع عصمتهم المقتضية لحجية قولهم ؟ 

وقد ذكر في مقام الجواب عدة أجوبة  منها: 

      ١- ان التنازع المقصود في الآية تنازع الأمة مع أولي الامر. وهذا التنازع قد يقع  عنادا. وقد يقع بسبب الغفلة عن عصمة أولي الأمر في الحالتين يكون الرد الى الله والرسول هوالحكم لأن الاتفاق على حجية قولهما في هذا الفرض هوالفيصل في حل النزاع.

      ثم بهذا البيان اتضح عدم صحة استبعاد نزاع الأمة مع المعصوم كيف ووقع ذلك في الأمم السابقة كأمة موسى التي عبدت العجل في غيبته واستضعفت نبي الله هارون.

      ٢-  أن المقصود بالتنازع هنا اختلاف الأمة فيما بينها   وسبب عدم ذكر أولي الأمر في الجزء الثاني هوأن الإرجاع الى الله والرسول صلى الله عليه وآله الذين نص على عصمة أولي الأمر إرجاع اليهم فتكون الآية بهذا قد بينت أن طاعة أولي الأمر ليست في عرض طاعة الله والرسول بل هي عينها إذ طاعتهما باتباع أوامرهما الصادرة منهما مباشرة  اوبالواسطة.

      فإن قلت: لماذا لم يكتف بالارجاع إلى الله فإنه أمر بطاعة الرسول وطاعة الرسول طاعة لله ؟

      قلت: لسببين:

      الأول: حفظ مقام النبي صلى الله عليه واله فان له خصوصيته  اذ هوالمؤسس للدين والذي يخرج الشك في مقامه وحجية قوله من الدين.

      الثاني: ثبوت الولاية التشريعية له فانه ليس فقط مبلغ عن الله بل ان الله جعل له الولاية على جعل جملة من الأحكام كإضافة الركعات وتحريم كل مسكر، وهذا ما لم يكن  ثابتا لأولي الامر الذين وظيفتهم التبليغ عنه حسب راي جملة من الاعلام كالشيخ التبريزي والسيد السيستاني. 

      ٣- وهذا مبني على قاعدة أصولية مهمة وحاصلها:  ان الفعل والترك اذا  تحققا من اي فاعل لا يعرف  وجههما الا من قبل من تحققا منه. وخذ مثلا قبل التطبيق 
      اذا لم يخرج صديقك اليوم بطوله من البيت. فهل يمكن ان تعرف السبب   من عدم الخروج وانه مثلا المرض. اوالاشتغال بشي في البيت. اوكراهة ملاقاة غريم. او. او.  من دون ان يخبرك هو؟

بالطبع: لا 

      كذلك الحال في الآية لوكان في الجزء الاخير منها ترك الارجاع الى اولي الامر مع عصمتهم  واغمضنا العين عن الجواب الثاني فهل يمكن ان نعرف الوجه من دون ان يخبرنا الله تعالى؟

      وأنه عدم عصمتهم كما يحاول المستشكل ان يقول ؟! بالطبع لا
 
نعم يمكن ان نجزم بان الوجه ليس هوعدم العصمة بعد دلالة الصدر عليها.



 
 


أهل البيت عليهم السلام :

  • النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم
  • أمير المؤمنين علي عليه السلام
  • الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
  • الامام الحسن عليه السلام
  • الإمام الحسين عليه السلام
  • الامام علي السجاد عليه السلام
  • الإمام الباقر عليه السلام
  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام
  • الإمام موسى الكاظم عليه السلام
  • الإمام علي الرضا عليه السلام
  • الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • الإمام علي الهادي عليه السلام
  • الإمام الحسن العسكري عليه السلام
  • الإمام الحجة المهدي عليه السلام

تربية أخلاقية :

  • أخلاقيات

فكر وعقيدة :

  • عقائديات

مقالات ومواضيع منوعة :

  • المرأة والطفل
  • منوعات
  • مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه
  • محاضرات مكتوبة للشيخ الدهنين
  • شخصيات إسلامية

سير بعض العلماء :

  • آية الله العظمى الشيخ بهجت

القسم الصوتي والمرئي :

  • محاضرات محرم لعام 1434 هـ

سماحة الشيخ حيدر السندي :

  • التوحيد الإلهي
  • العدل الإلهي
  • النبوة
  • الإمامة
  • أهل البيت عليهم السلام
  • الإمام المهدي عليه السلام
  • منوعات
  • منوعات فقهية
  • على ضفاف الطف
     جديد القسم :



 حديث( علي حبه حسنة ) فوق شبهة التغرير في ارتكاب السيئة:

 المرأة عند الشيعة

 دفع شبهة ترتبط بعمومية الرسالة الخاتمية:

 البحث الثالث: من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟

 آلية الإصلاح في النهضة الحسينية

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثالث)

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثاني)

 عظمة النهضة الحسينية (القسم الأول)

 التوسل بالأنبياء وفعل المشركين

 المرجع الأعلى إذا تحدث

     البحث في القسم :


  

     مقالات عشوائية :



 في كربلاء أفكار تنبض بالحياة

 تعليم الطفل المعارف الدينية

 عبر من قميص يوسف

 مظاهر من شخصية الإمام عليّ (عليه السلام)

  تعليق على مقال مهدوي

 الامام زين العابدين وتعيين الامام بعده

 تراث الإمام الصادق (عليه السلام)

 ما قاله الأعلام في فضائل الإمام الباقر عليه السلام

 الإمام زين العابدين(عليه السلام) في سطور

 لماذا لم يقم القائم الى هذه المدة؟

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net