الجنة تحت أقدام الاُمهات 

القسم : المرأة والطفل   ||   التاريخ : 2008 / 01 / 21   ||   القرّاء : 2723

 

 

 الجنة تحت أقدام الاُمهات :

 اهتمت الشريعة الإسلامية بشأن الاُم كثيراً ، وأعطتها كثيراً من الحقوق التي أوجبتها على بنيها ، كلّ ذلك وفاءً لما تقدّمه الاُم من خدمات جليلة في سبيل أبنائها ، وإعدادهم ذلك الإعداد الجيّد لكي يكونوا علماء المستقبل وأبناء الوطن الأوفياء .

 فمنذ أن تحمل الاُم طفلها في بطنها فهي تعاني من آلام ومشاكل غير خفيّة على أحد ، وعند الولادة تتحمّل أوجاعاً لا يعرفها إلاّ الاُم وحدها .

 ثم بعد ذلك تسهر على تربية ولدها وترعاه بكلّ ما تسطيع ، حتى أنّها تفضّله على نفسها ، تجوع من أجل أن تُشبعه ، وتعرى من أجل أن تكسوه ، وتسهر الليالي من أجل أن ينام طفلها نوماً هادئاً ، إلى غير ذلك من المتاعب الكثيرة .

 ثم بعد هذا كلّه فهي المعلّمة الاُولى للطفل ، والمدرسة الصغيرة له ، توجّه أولادها نحو الفضيلة والكمال .

 وتتضح جليّاً مكانة الاُم ومنزلتها في قوله تعالى :

( ووصّينا الإنسان بوالديه إحساناً حملته اُمّه كرهاً ووضعته كرهاً وحمله وفصاله ثلاثون شهراً )

 

 وقال تعالى :

( فلا تقل لهما اُف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً ) . 

 

 وفي قول النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم المشهور : « الجنة تحت أقدام الاُمهات » .

 وروى ثابت بن دينار ، عن زين العابدين عليه السلام أنه قال :

« وأمّا حقّ اُمك أن تعلم أنّها حملتك حيث لا يحمل أحد أحداً ، وأطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يطعم أحد أحداً ، ووقتك بجميع جوارحها ، ولم تبالِ أن تجوع وتطعمك ، وتعطش وتسقيك ، وتعرى وتكسوك ، وتضحّي وتظلك ، وتهجر النوم لأجلك ، ووقتك الحر والبرد لتكون لها ، وانك لا تطيق شكرها إلاّ بعون الله وتوفيقه »  . 

 

 

 وروى هشام بن سالم عن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال :

« جاء رجل إلى النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم فقال : يا رسول الله مَن أبرُّ ؟

قال : أُمك .

قال : ثم مَنْ ؟

قال : اُمك .

قال : ثم مَن ؟

قال : اُمك .

قال : ثم مَنْ ؟

قال : أبوك » . 

 

وقال زكريا بن ابراهيم لأبي عبدالله عليه السلام :

إنّي كنت نصرانياً فأسلمت ، وإنّ أبي و اُمّي على النصرانيّة وأهل بيتي ، و اُمي مكفوفة البصر فأكون معهم وآكل في آنيتهم ؟

قال : « يأكلون لحم الخنزير »

قلت : لا ، ولا يمسونه .

فقال : « لا بأس ، وانظر اُمّك فبرها ، فإذا ماتت فلا تكلها إلى غيرك » ، ثم ذكر أنه زاد في برّها على ما كان يفعل وهو نصراني ، فسألته فأخبرها أنّ الصادق عليه السلام أمره ، فأسلمت  . 

 

 

 وعن المعلّى بن قيس ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال :

« جاء رجل وسأل النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم : مَن برّ الوالدين ؟

فقال : ابرر اُمك ، ابرر اُمك ، ابرر اُمك ، ابرر أباك ، ابرر أباك ، ابرر أباك . وبدأ بالاُم قبل الأب ». 

 

 

 وروى جابر عن أبي عبدالله عليه السلام أنّه قال :

« قال موسى عليه السلام : يا ربّ أوصني ، قال : اُوصيك بك ثلاث مرات ، قال : يا ربّ أوصني ، قال : اُوصيك باُمك مرّتين ، قال : يا ربّ أوصني ، قال : اُوصيك بأبيك . فكان لأجل ذلك يقال : إنّ للام ثلثي البر وللأب الثلث »  . 

 

-----

 

المصدر - اعلام النساء المؤمنات

 



 
 


أهل البيت عليهم السلام :

  • النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم
  • أمير المؤمنين علي عليه السلام
  • الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
  • الامام الحسن عليه السلام
  • الإمام الحسين عليه السلام
  • الامام علي السجاد عليه السلام
  • الإمام الباقر عليه السلام
  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام
  • الإمام موسى الكاظم عليه السلام
  • الإمام علي الرضا عليه السلام
  • الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • الإمام علي الهادي عليه السلام
  • الإمام الحسن العسكري عليه السلام
  • الإمام الحجة المهدي عليه السلام

تربية أخلاقية :

  • أخلاقيات

فكر وعقيدة :

  • عقائديات

مقالات ومواضيع منوعة :

  • المرأة والطفل
  • منوعات
  • مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه
  • محاضرات مكتوبة للشيخ الدهنين
  • شخصيات إسلامية

سير بعض العلماء :

  • آية الله العظمى الشيخ بهجت

القسم الصوتي والمرئي :

  • محاضرات محرم لعام 1434 هـ

سماحة الشيخ حيدر السندي :

  • التوحيد الإلهي
  • العدل الإلهي
  • النبوة
  • الإمامة
  • أهل البيت عليهم السلام
  • الإمام المهدي عليه السلام
  • منوعات
  • منوعات فقهية
     جديد القسم :



 التوسل بالأنبياء وفعل المشركين

 المرجع الأعلى إذا تحدث

 أسئلة حول التقليد

 بين يدي المرجعية

 الحوزة والدرس العقدي

 العلم والوعي في زمن الغيبة

 العلم والوعي في زمن الغيبة

  دفع شبهة عن العقيدة المهدوية

  تعليق على مقال مهدوي

 لماذا سكت الامام ( عليه السلام) يوم الهجوم؟

     البحث في القسم :


  

     مقالات عشوائية :



 فضائل علي ابن ابي طالب ( ع ) وأثر شهادته في التاريخ

  هل السيد الخوئي يقول بعدم العصمة في الموضوعات الخارجية ؟

 بعض المواعظ الأخلاقية التي صدرت من الشيخ بهجت

 جود الإمام الجواد عليه السلام وكرمه

 بين الحسين (عليه السلام) والأمة

 منزلة و فضائل مولاتنا الصديقة الزهراء من كتب السنة

 الزهراء (عليها السلام) في سطور

 شخصية الرسول صلى الله عليه وآله وأبعادها الإنسانية

 لماذا ولدت حوراء إنسية؟

 ترك الدنيا..باقة من الروايات والأشعار

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net